حوار مع جندي من جنود الدجال

FB IMG 1561323799776 1

حوار مع جندي من جنود الدجال.
هذا الحوار الخطير دار بيني وبين احد جنود المسيخ الدجال وللحقيقه وقتها لم اكن قد وصلت الي ما اتصورة الان .

لكن حين عدت الي المحادثه الخطيرة التي دارت بيني وبينه قدرت الان مدي خطورة الشخصيه التي تحدثت معي..بدايه دعوني اشرح كيف تمت تلك المحادثه.

كنت في بحث مستمر حول سفر اشعيا ومدي صحته ومن اين جاء ووصلت في بحثي الي قصه اكتشافات مخطوطات كهوف قمران بالبحر الميت ولفت انتباهي ان اهل الكهف الذين تركوا تلك المخطوطات تحدثوا عن حرب بين ابناء النور وابناء الظلام ابناء بلعال وهو اسم للشيطان .

في تلك الاثناء وصلتني رساله علي رسائل الاخريين..
لفت انتباهي وقتها شكل العين وكتبت تحتها جمله لم انتبها لها يومها جيدا فقد كتب صاحب الرساله العين الواحدة شيفاك ومتابعاك.

تجاهلت الرساله فارسل اخري يطلب المناقشه فقلت له فيما تريد ان تناقش اجاب انه مؤيد للرئيس وانه يري انه مبعوث في مهمه لانقاذ مصر.

دار بعدها حوار طويل جدا امتد ربما لاكثر من شهريين ادركت بيني وبين نفسي اني وقعت علي كنز فالرجل ليس من دائرة المخابرات ولكنه مؤكد من دائرة قريبه جدا من السيسي وبالتالي فهو يتحدث بثقه وبغير تحفظ رجل المخابرات كما اني ادركت انه علي مستوي عالي جدا جدا من الثقافه والاطلاع.

اليوم حين عدت لحديثي معه ادركت بشكل اكبر اهميه ذلك الحوار الذي دار بيني وبينه فيقينا بالنسبه لي الان
انه كان حندي من جنود الدجال وان اول رساله له والتعليق الذي كتبه تشير بكل وضوح انه جندي مخلص لسيده المسيخ الدجال.

بالمناسبه هذا الرجل تحدث في حوارة معي عن ما سيحدث لقطر قبل حدوثه وقد اشار وقتها ان قطر ستنتهي وان تركيا هي القادم ولكن اغرب ما كان في حديثه وقتها انه ارسل لي ذات يوم صورة لانوبيس اله الشر ثم سالني هل تعرف هذا فقلت له انه صورة لمقبرة توت عنخ امون فقد كانت صورة انوبيس داخل المقبرة فقال لي انه انوبيس اله الموت سيكون له في مصر دورا عظيما.

استغربت وقتها من حديثه
ثم دار بعدها حوار بيننا حاول بكل ما اوتي من علم ان يمارس التقيه والخداع لاتخلي عن طريقتي في تناول السيسي.

بكل الاحوال لم يكن في نيتي نشر الحوار لكن لانه ربما سيكون مفيدا في فهم من يحكم مصر من هو الدجال سانشر الان اول رساله وصلتني منه ثم اتابع نشر النص كاملا.

مقالات خالد كمال كمال

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 14 =