تمت العديد من الإفرازات المنوية التي تظهر عند كلا الجنسين فماهو الفرق بين المني والمذي عند المرأة. تختلف طبيعة وألوان تلك الإفرازات، بالإضافة إلى اختلاف تسميتها تبعًا للأحكام المترتبة على المرأة عند مشاهدتها، فبعض الإفرازات تتطلّب الاغتسال للطهارة والبعض الآخر منها يتطلب الوضوء وغسل الملابس فقط. ولكي يكون بمقدور السيدات تطبيق تلك الأحكام كان لا بدّ من بيان أنواع تلك الإفرازات والإشارة إلى المواصفات المرتبطة بكل منها. في المقال التالي سنشير إلى مجموعات من الإفرازات المهبليّة التي تشعر بها السيدة أو تراها بعد الشعور بالإثارة أو الشهوة، والتي تتضمَّن المني، المذي والودي. في البداية يجب الإشارة إلى ضرورة تمكّن المرأة من التمييز بين المني والمذي كونها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالطّهارة اللازمة لقبول العبادات الدينية بالأخص الصلوات الخمس.

أنواع الإفرازات عند المرأة المني

يُعرف المني على أنها مياه بيضاء اللون تميل قليلًا إلى اللون الأصفر الفاتح، وتتمتع بالخصائص التالية: يملك المني عدة روائح إحداها عندما يكون سائلًا والأخرى عندما يجفّ، فعندما يكون المني سائلًا تبدو رائحته كرائحة العجينة وأمّ عندما يجف فتصبح رائحته مشابهة لرائحة البول الكريهة. يخرج المني ضمن فترات أو دفعات ولا يخرج دفعةً واحدةً، كما تشعر المرأة باستمتاع أثناء خروج المني منها، وبعد الخروج تتلاشى اللذة ويقلّ الشعور بالاستمتاع. خروج المني من المرأة يوجب الاغتسال لكي تكتمل الطهارة، فسواءً ظهر المني إثر ممارسة العلاقة الحميمة مع الرجل، أو بسبب الاحتلام –إيجاد المرأة المني على ملابسها بعد استيقاظها من النوم-. من الجدير بالذكر أن الاحتلام وخروج المني بعده يحتم على المرأة الاغتسال حتى وإن كانت لم تشاهد شيئًا في منامها، ومن جهة أخرى إذا شاهدت المرأة في منامها ما يوجب الاغتسال ولكنها لم تر آثارًا للمني على ملابسها فلا يجب عليها الاغتسال في هذه الحالة.

المذي

يتصف المذي بأنه مياه لزجة بيضاء اللون تخرج دون دفق عند شعور المرأة بشهوة بسيطة أو تفكيرها بها، كما أنّ الشهوة لا تزول بخروج المذي. يُعتبر المذي نجسًا على خلاف المني ولا بد من تطهير الثياب وغسلها منه إلى جانب تطهير المهبل وغسله. وعلى عكس المني لا يجب الاغتسال بعد ملاحظة المذي، إنّما يكفي الوضوء لتجديد الطهارة.

الودي

wady
المني و الودي

يختلف الودي عن المني والمذي بأنه غير مرتبط بالتخيلات الشهوانية أو الممارسات الحميمة لدى المرأة، إنما ينتج أو يظهر عند ممارسة المرأة للأعمال المنزلية المرهقة التي تتضمن رفع وتحريك الأدوات الثقيلة كالأثاث أو عند بذلها مجهودًا بدنيًا شاقًا. يتصف الودي بأنه مياه بيضاء اللون أيضًا غير أنها ثخينة ومصاحبة لعملية التّبول، كما من الممكن أن تخرج بعد الانتهاء من التّبول. ومن الجدير بالذكر أن الودي غير طاهر ويجب الوضوء بعد رؤيته.

بعض النقاط التوضيحية فيما يتعلق بالطهارة والاغتسال

من الممكن أن تختلط الأمور على السيدات، بحيث لا يكون بمقدورهن التمييز بين المني والمذي وذلك لتشابههما إلى حد ما، وفي هذه الحالة يصبح الخيار أمام السيدة متاحًا إمّا باعتبار أن ما رأته منيًا وأن عليها الاغتسال لتجديد الطهارة وإمّا أنه مذي ويجب عليها الوضوء فقط. ومن جهة أخرى، يجب عليها الأخذ بعين الاعتبار أن المني يصاحب عدد من الحالات منها العلاقة الجنسية والاستنماء، وأمّا بالنسبة للمذي فمن الممكن أن يتصاحب مع مشاهدة بعض المقاطع الإباحية وإثارة الشهوة. بالتأكيد معرفة تلك النقاط تمكّن المرأة من تمييز المني والمذي بشكل أكبر، وبالتالي يسهل عليها معرفة الحكم الواجب تنفيذه.

ماهو الفرق بين المني والمذي عند المرأة

مقالات مختارة

ماهو الفرق بين المني والمذي عند المرأة
ماهو الفرق بين المني والمذي عند المرأة
ماهو الفرق بين المني والمذي عند المرأة
ماهو الفرق بين المني والمذي عند المرأة

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × 2 =