الصراع الصيني الامريكي

هل سيكون هناك غزو لإيران ونظرة على الصراع الصيني الامريكي

حول حدث اليوم الكبير …

1_ ايران اسقطت الجلوبال هوك التى يتجاوز تمنها 150 مليون دولار .. بصاروخ ارض جو محلى الصنع وليس بمنظومة اس 300 الروسية كما انتشر .

2_ الاول ترامب قال لن نوجه ضربة لايران الا اذا تعرضت مصالحنا للخطر .

الصراع الصيني الامريكي

الان بيقول .. اعتقد ان اسقاط طائرتنا كان خطأ غير مقصود او شخص غبى فعلها ..
وانا من موقعى بقول .. خطأ بخطأ بقى … السفن والطائرات الروسية فى المستقبل مش بس حتعترض قطعك فوق بحر البلطيق او الاسود يا تويترمان .. لا دى غالبا ستاخذ طياريك وبحارتك فى نزهة للتعرف على اسراب الحيتان فى اعماقها .

فيا تورينا ردك … يا حينتهك عرضك .. باختصار ..

3_ ليه ايران فى حالة استنفار و مبادرة بالاعتداء ..
الموضوع فى رأيى يسرد هكذا .

موعد الضربة التى حددها الصقور فى ادارة ترامب سيكون بعد انتخابات 2020 .. وفوزه سيكون قرار لا انتخابات بمعنى واضح .. ترامب سينجح باصوات المجمع الانتخابى لا التصويت الشعبى المباشر .. بدعم اللوبى الصهيونى والخليجى و المجمع الصناعى العسكرى .. مقابل اشياء منها تلك الحرب ..

ايران لن تنتظر اكتمال تدريجى فى التعبئة اللوجستية بارسال قوات على مدار اشهر .. وتكون هى وصلت لمرحلة انهيار اقتصادى كامل بسبب تصفير صادرات النفط وربما انتفاضة داخلية بسبب سوء الاوضاع .

ايران ستستبق كل هذا .. مادامت الحرب فرضت عليها ..و قبل تجهز القوات و توجهه ضربات محددة تهوى بشعبية ترامب .. وتفسد مؤامرة انجاحه بقرار سياسى لا شعبى .. ولهذا ترامب متفاجىء ولا يجد ما يقوله بشكل متماسك ..
٤_ الحكم على الشىء فرع من تصوره ..
من يحكم انه لن يكون هناك حرب ..هو حكم مبنى على تصوره ان الحرب القادمة .. هى انزال قوات غربية على طهران كما حدث فى حرب العراق .. وهذا ليس دقيق ..

ولا يريد الغرب هذه النسخة من المواجهات .. بل يريدون قصف متبادل على نطاق واسع بافتك الاسلحة ..بدون اسقاط طهران تماما .. لديمومة الصراع لعقدين قادمين .. وتدمير ممالك الخليج تماما وتصفير حساباتها .
ثم ترث روسيا الشريط الساحلى الايرانى المطل على الخليج كما ورثت طرطوس واللاذقية ..
مقابل تنظيم الملاحة و تقاسم نفوذ .. و مراقبة انشطة الصين .. وتمرير صفقة اسرائيل فى جوارها العربى ..

وكل بحساباته الاستراتيجية مغرور ..
وسيندمون ..

واذ زين لهم الشيطان اعمالهم وقال لا غالب لكم من الناس ..وانى جار لكم …
فلما تراءت الفئتان..
نكص على عقبيه ..

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − أربعة =